رسالة ترحيب

مرحبا بكم في مدونتي الخاصة، شكرا لكم على الزيارة.

السبت، ديسمبر 15، 2012

مأزق قمع احتجاجات الأطر العليا المعطلة...(وجهة نظر)


مرة أخرى أخلفت حكومة عبد الإله بنكيران الوعد مع المغاربة ودشنت يومها الأول بعد اليوم العالمي لحقوق الإنسان بيوم دموي في شوارع الرباط، حيث تسربل الدم في شوارع الرباط وساحة البرلمان وامتد انهمار الدم الأحمر من الأجساد النحيلة حتى وصل إلى الشوارع البعيدة والمستشفيات التي تركته يسيل بغزارة.
هي ليست قصة مفتعلة نحاول أن نقصها عليكم ونضفي عليها طابعا در

اميا بل هو أمر واقعي وقصة واقعية حقيقة مرة نعيش فصلا من فصولها في عهد حكومة عبد الإله بنكيران، فلم تثن التقارير الدولية والوطنية التي رسمت صورة قاتمة عن حقوق الإنسان غداة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، بل صارت حافزا على الاستمرار في نفس النهج وربما هذه المرة أكثر تصعيدا وأكثر ارتباكا من سابقاتها، وقد يطرح السؤال لماذا؟
إن الإجابة عن هذا السؤال يستدعي منا بالضرورة التمعن في الوضعية الراهنة التي يعيشها المشهد المغربي في شتى المجالات، أو لنقل للدقة أكثر إنه مع وجود احتقان شعبي هاجسه الرغبة في تغيير اجتماعي واقتصادي وسياسي، ومع وجود مشهد سياسي جد متوثر ومختل صارت الدولة المغربية ( وليس الحكومة) جد مرتبكة ومرتعبة مما يمكن أن يقع في هذه الفترة بالذات، لأن هذه الفترة بالذات وحسب رؤيتنا المتواضعة هي النقطة التي ستفيض الكأس، وتجعل الحكومة المغربية والدولة المغربية يعيشان مأزقا حقيقيا.
وبالتالي ما على الدولة المغربية في هذه الحالة إلا التفكير في إجراء تعديل حكومي لامتصاص الغضب والضغوط الدولية والوطنية سواء في مجال الحريات أو حقوق الإنسان أو التشغيل أ و الصحة أو التعليم، أو محاربة الفساد وغيرها...
لذلك، نخلص ونقول إن الدولة المغربية ومع بداية فصل جديد من فصول مقاومة التغيير الحقيقي الذي يدعو له أبناء الشعب تسعى جاهدة إلى كبح الحركات الإحتجاجية التي من شأنها أن تسهم في إشعال فتيل عموم الحركات الاحتجاجية الصغيرة التي فقط تنتظر من ينير دربها. وتلك التي يمكن أن تنير الدرب هي الفئة المثقفة أو الشبه المثقفة التي ينتمي إليها الطلبة والأساتذة والمفكرون، وكذلك الأطر العليا المعطلة وغيرها..
إن نفس السبب الذي دفع الدولة إلى استباق منع التحام احتجاجات الشعب المغربي باحتجاجات الأطر العليا المعطلة كجزء من هذا الشعب في بداية احتجاجات(2011) السنة الماضية هو نفسه الذي يدفعها الآن إلى محاولة منعها هذا الالتحام(2012)، لكن الفرق هو أنه منع الالتحام بإخراج مرسوم وزاري هو 02-11-100 إلى حيز الوجود يبيح الإدماج المباشر مع الامتناع عن المقاربة القمعية لأنها لا تناسب الوضعية الحساسة آنذاك. أما الآن وفي هذه السنة الجديدة وبعد إحساسها( أي الدولة) بأن الأوضاع لم تعد تخيف من أجل القمع وبعد تطمينات شركائها الخارجيين فهي لا تتواني في قمع الاحتجاجات ومنع الالتحام بين عموم فئات الشعب في هذه الفترة بالذات وخاصة الالتحام المغضوب عليه بين الطبقة الكادحة والطبقة المثقفة أو شيه مثقفة التي تعد الأطر جزءا لا يتجزء منها..... للحديث بقية.

جمال الفقير...

الجمعة، ديسمبر 07، 2012

عبد الإله بنكيران وحرقة الاكتواء بنيران احتجاجات المغاربة...


بقلم جمال الفقير.                       

       إن الوضعية التي يوجد عليها الشارع المغربي الذي يلح على ضرورة الاستجابة لمطالبه لا تبشر بالخير   بالنسبة لحكومة عبد الإله بنكيران. فرغم التعتيم الإعلامي الذي يطال  العديد من الاحتجاجات الشعبية على مستوى ربوع المغرب، إلا أن التطور التكنولوجي ووجود إعلام إلكتروني غير رسمي وشبكات تواصل قد فضح الصمت المطبق، والضرب من تحت الحزام، و كذب الكلام المعسول بأن المغرب يعيش فترة تتميز بحقوق إنسان معتبرة، وهو الأمر الذي عبر عنه رئيس الحكومة بالقول إن " العام زين في المغرب".
      لا شك  أن احتجاجات من قبيل  تالسينت وميضر الرباط ومراكش وطاطا وغيرها من المناطق، قد أعادت  الاحتقان من جديد للشارع المغربي، وربما أن  عفوية الاحتجاج ضد بنكيران وغيره التي عادت هي أكثر عفوية من سابقتها التي كانت في السنة الفارطة، ما يجعل حكومة بنكيران في ورطة حقيقية ستعصف لا محالة بها، خاصة وأن أنها لم تستطع احتواء الوضع والاستجابة للعديد من المطالب التي يطالب بها المحتجون باختلاف نوعيتهم وطبيعة مطالبهم في قطاعات متعددة، وعلى رأسها مطلب الشغل بالنسبة لشريحة كبيرة من أبناء الشعب المعطلين أصحاب الشواهد العليا وغيرها، والذين صارت الرباط ومدن أخرى تعج بهم، خاصة في ظل التزامات واضحة قانونية وعلى رأسها المرسوم الوزاري 02-11-100...
       لقد وعدت الحكومة بالإصلاح و القضاء على الفساد فلم تف بالغرض، لذلك عليها أن تتحمل المسؤولية الحقيقية، بعيدا عن المقاربة الأمنية القمعية للاحتجاجات التي  أثبت التاريخ أنها لا تجدي نفعا. والحديث عن أن الدولة بقمعها تسترجع هيبة الدولة هو عبث في عبث وذر للرماد على العيون بعيدا عن الاسترجاع الحقيقي لهيبة الدولة، وكما أوضح ذلك الباحث المغربي حسن طارق فهيبة الدولة " ليس على الفقراء والمعطلين"، وإنما هناك مفسدون حقيقيون ومصاصو دماء يعيثون في الأرض فسادا ولا أحد يكلمهم..
         إن بفضل الانتهاكات و المقاربة الأمنية القمعية للاحتجاجات تم رفض طلب المغرب لكسب عضوية مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في حين تمت الاستجابة لدول إلى عهد قريب كانت تعيش الحضيض (كينيا،
إثيوبيا، ساحل العاج ...). بفضل هذه المقاربة القمعية للاحتجاجات دق العديد من المهتمين ناقوس الخطر على حكومة بنكيران، فقد صرح  الباحث المغربي أحمد عصيد بأن "عودة القمع مؤشر على غياب التغيير والإصلاح الحقيقي"  ما يدل على أن قمع الاحتجاجات دليل على التراجع عن الإصلاح المعلن.
لا بل شهد شاهد من أهلها عندما حذر حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال أحد أقطاب الأغلبية الحكومية من انفجار اجتماعي إن استمرت الأوضاع كما هو عليه. هي خطوة ذكية من قبل  هذا الأخير لحفظ ماء الوجه أمام الشعب ورفع مسؤوليته عن ما يقع في المغرب وتحميلها لحزب عبد الإله بنكيران الذي يستفرد بالقرارات الحكومية. كما أوضح هو. 
 لاشك أن أشهر  هذه الحكومة  قد صارت محسوبة على رؤوس الأصابع والأيام ستثبت ذلك، فلا يغرنك إشادة بنكيران برجال الأمن ومعاناتهم، ولا يغرنك الطريقة المريحة التي يحاول الإجابة بها عن مجموع التساؤلات التي تطرح عليه. فكم بدا واثقا حسني مبارك( وغيره) وهو يلقي خطابه الأخير رغم أنه أغمي عليه في الكواليس عدة مرات...

الاثنين، نوفمبر 19، 2012

الحرب على غزة ومخطط إسرائيل الكبير..





      لاشك أن ما سمي بالربيع العربي قد لعب دوره بشكل أو آخر، فأعطى الضوء الأخضر لإسرائيل حتى تجد المبرر لكي تحاول السيطرة على الشرق الأوسط، مبرر استندت إليه لكي تقنع شعبها ومؤيديها ومعارضيها. فهي بهذا المعنى وكما يبدو منطقيا تحاول أن تكبح الخطر الذي صار يحوم حولها بعد تغيرات جذرية حدثت.
      لكن ألا يحق لنا التساؤل في كون أن كل ما تحدثنا عنه بخصوص ربيع عربي وثورات عربية هو عبارة عن مسرحية محبوكة وسيناريو مدروس أعدت مسبقا لكي تسيطر من خلالها الأنظمة الرأسمالية على ثروات دول هي في الحضيض،؟ وبما أن  شعوب هذه الدول هي متعطشة للحرية والديموقراطية، نجدها قد صدقت ببزوغ  ديموقراطية متوهمة، فصارت تقليدا أعمى تطبعه النزعات النفسية أكثر منها المنطقية  والموضوعية؟  أليس الغرب هو من ساعد على إسقاط أنظمة بعينها حتى يتسنى له الوضع لكي يعيد ترتيب أوراقه مع هذه الدول وما تتوفر عليه من ثروات وخيرات وما تلعبه من دور استراتيجي في المناطق التي توجد فيها..
     صارت  مصر الآن على سبيل المثال طعما سهلا بالنسبة لإسرائيل مع تغير الوضع وبزوغ رئيس جديد وحكومة جديد، بمعنى آخر يمكن أن نتوقع في أي لحظة إعلان الحرب على مصر على اعتبار أن مبرر دعمها للإرهاب ولحماس سيطفو  على السطح من أجل إقناع المنتظم الدولي، خاصة وأن من يقود مصر الآن هم "الإخوان المسلمين". وسكوت اسرائيل عن وصولهم للحكم في حينه أثار العديد من علامات الاستفهام، لأنه لم يكن بحجم المتوقع..
       إن وجود حرب طاحنة بين نظام الأسد في سوريا وما يسمى بالجيش الحر هو أيضا لعب دوره، وأعطى تطمينات لإسرائيل حتى تعلن الحرب على غزة، فهي تسعى إلى أن تستغل ضعف دولة من أعدى الدول لديها في المنطقة والتي لطالما قدمت الدعم اللوجيستيكي لحماس وحشدت جزء من المنتظم الدولي للوقوف بجانبها مستخدمة سياسة النفط مقابل قرارات مواقف مؤيدة للقضية الفلسطينية، هذا من جهة. من جهة أخرى إسرائيل هي في موقع قوة في المنطقة، ولا نستبعد بعض الصويرخات البعيدة المدى عليها، غير أن الأمر الذي يستبعد ذلك وجود إيران الأب الروحي للنظام السوري.
      لقمة أخرى صارت سائغة لإسرائيل ومن المحتمل أن تتعرض للعدوان هي لبنان، وبشكل أخص حزب الله، فكلما أضعف النظام السوري كلما قل زاد حزب الله اللوجستيكي، وقلت منافذ دخوله للإراضي اللبنانية، وهو أمر قد يعطي إشارة إيجابية لإسرائيل حتى تخوض في حرب إبادة لحزب الله، قد لا تتستغرق مدة زمنية كبيرة بما أن العتاد سينفذ بغياب الممونين الرئيسيين..
       أما عن دول الخليج، فهي الأخرى متواطئة مع إسرائيل، بداية من النظام السعودي الذي اختار الصمت والحياد مقابل الحفاظ على النظام الملكي لآل سعود، وكبح أي معارض له وعدم ايقاظ فتيل الشيعة والسنة ووو..، فهو المنظار الذي تستخدمه الولايات المتحدة لأمريكية لفرض الرقابة على المنطقة من كافة النواحي... نفس الأمر ينطبق على دول عدة هناك كالأردن، والإمارات والبحرين والكويت.. وأنظمة هذه الدول للأسف تخاف على نفسها من الزوال أكثر مما تخاف على شعبها ومصالحه الحيوية، وهو ما سيسهل الطريق أكثر لكي تقضي إسرائيل وثرها وتسيطر على الثروات وتلفظ هاته الأنظمة، وتسعى إلى استبدالها بأخرى بمعاونة من أمريكا الأب الروحي لها....
     دولة هي الأخرى صارت عبدا مطيعا لإسرائيل وتواطأت بشكل فاضح معها وخدمت مصالحها في المنطقة، وساعدت في تسريع العدوان على غزة، فلا يغرن العالم الزيارة التي قام بها أمير قطر لغزة، فربما تكون بمثابة ضوء أخضر حتى تجد إسرائيل المبرر لحربها كون أن الخطر أصبح يتهددها، وبالتالي وجب وضع خطة استباقية لاحتواء الوضع.. هنا لابد من استعارة  مقولة حاميها احراميها : كيف يمكن لدولة أن تقدم مساعدة ودعم ضد العدو وهي من يحتضن هذا العدو وأصلحته وجيشه، وهي من يسخر إعلامه للطعن في خصومه من الدول المجاورة في المنطقة والبعيدة أيضا..
إسرائيل تحاول أن تستغل الموقف وما يجري في المنطقة لصالحها، فهي تعرف جازمة بأنه من شأن هذا الأمر أن يجعلها تتسيد فيها وتسيطر على ثرواتها، ولما لا تصبح القوة العالمية  العظمى الأولى؟
وربما تكون غزة بداية لترجمة المخطط الكبير على أرض الواقع، والذي تم وضعه  والتخطيط له بعناية، بداية من التحريض على ثورات متوهمة فيها ما فيها من أجل خلق البلبلة وتشتيت ذهنية العالم الإسلامي...
جمال الفقير....

الاثنين، نوفمبر 12، 2012

ارتبكت الأفكار باحثة عن رابط يلمها...

ذكرى لحظة من لحظات حياتي...

الخميس، أكتوبر 25، 2012

في يوم من أيام حياتي كنت هنا


في يوم من أيام حياتي كنت هنا في هذا المكان، أجري، أركض، ألعب، أشاغب، أضحك وابكي، أنام وأفيق، المهم أنني كنت هنا.
ذهب، رحلت، غبت لسنوات عنك أيها المكان، لا شيئ تغير فيك، أمرغ في تراك أيها المكان وجهي لعلي ألامس أثرا أبحث عنه طول هذه السنوات، وأسترجع رائحة كنت أشمها قبل سنوات، كانت تعطر المكان.
يا أيها المكان خفف عني لوعة شوقي لحبيب كان ساكنا في هذا الطلل القريب منك.
يا أيها المكان أراك تحتاج لمن يسقيك بماء، أعرف أنك ترفض أن يروي عطشك الآخرون، لذلك لا تحزن، فخذ دموعي التي أذرفها واشرب لك ما شئت، فهي لن تجف مادمت جلسا فيك أيها المكان. لتعلم أن كل دمعة تروي عروقا وتشفي حروقا لذلك كن حريصا أن تحتفظ بكمية في عين من عيونك أيها المكان...
هللي هللي يا أيتها الرياح وانقلي عبر نسيمك الخفيف عبقا يذكرني بيوم حزن فيه صاحب المكان من نصفه لكونه أسهم في اتساخ ثيابي، ولم يقدم لي جديدا،فأبى أن يكلمه حتى جاء لي بثوب جديد..
يا أيها المكان بلغ سلامي لجزيئات تراك التي لازلت تقتسم معي نوسطالجيا طفولة باسمة بريئة فيها لا قلب اشتكى من هموم الكبار ولا عين دمعت...
جمال الفقير..
بأي حال عدت يا عيد...
سأعود إلى مسقط رأسي، كي أحتفل مع أسرتي الصغيرة والكبيرة بعيد الأضحى المبارك، لكني وبكل صراحة ...
سأشتاق إلى زخم الرباط وشوارعها، سأشتاق إليها مكرها. سأشتاق للأصوات المبحوحة التي تصدح ويسمع صداها بقبة البرلمان.
سأحاول أن أتعايش مع الوضع هذه الأيام هناك في مدينتي سيسألني الناس عن أحوالي وسأجيب المئات بخير، سأجيب على مئات الأسئلة أين وصل معكم بنكيران/ سأقول لازال يعاند.
سأسعى إلى أن أكتم غيضي وغضبي من أولئك الذين يسودون الطريق أمامي بملاحظاتهم السخيفة وأسئلتهم البغيضة التي لا تزيد الطين إلا بلة.
سأحاول أن أطمئن كل فرد من عائلتي أنا بخير عن حالي وأحوالي..
سأحاول أن أصنع لنفسي ضحكة زرقاء تقيني من قتامة الألوان السوداء التي تصادفني..
سأحاول ارتشاف القهوة في المقهى وأهب قبل الآخرين لأدفع الثمن قبل أن يدفعها أحدهم ويقول أنت لازلت طالبا أو بالأحرى أنت معطل بنبرة شفقة قاسية..
سأحاول أن أمنح وقتي لأسترجع ذكريات عن أشخاص غادرونا إلى دار البقاء. أكيد سأتذكر الشهيد الإطار عبد الوهاب زيدون، سأستحضر كل دمعة تذرفها زوجته وعائلته. سأحاول تذكر المصاب بحروق بليغة البطل محمود الهوس.
سأندب حظي على وطن فرط في أبنائه ورماهم في غياهب السجون.
سأستحضر كل هذا، وسأقول
بأي حال عدت يا عيد.. هو يوم عيد حزن وأسى، يضني القلوب يدميها من الداخل مع وجود أناس خبثاء متملقين وماكرين على رأس السلطة.
سأتذكر بأن العيد صار وعيد، والقديم هو كما هو فقط يسمونه جديد..
سأقول كلاما كثيرا أعبر فيه عما يختلجني، عن وطن أخذوا منه الجميل وتركوا لنا القبيح، وفي نفس الآن يحرموننا من محاولة إصلاح هذا القبح، الذي في أعيننا جمال..
سأحاول أن أتذكر وأنا مع العائلة في لحظة الشواء، لحظة احتراق الشهيد عبد الوهاب زيدون والبطل محمود الهواس...
سأقول في نفسي نفس ما قاله الأقرباء في لحظة الدفن ....فقيداه فقيداه يا لا فراقك البعيد..
دارك بلا أناس خالية من دفئك الكبير ومن حنانك المنير...
سأشتاق للرباط لساحتنا، لبرلماننا، لمخزننا، لشرطتنا لجلادينا، لأبواق سيارات الإسعاف...
سأظل أردد الشعارات كل يوم وساعة حتى لا أنسى كلماتها التي تخيف المقصودين...
رغم كل هذا فاشتياقي سوف لن يطول..وسنعود قريبا إلى بيتنا الحقيقي الرباط وشوارعها مادامت حقوقنا هناك، بيت الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية.....
جمال الفقير.

السبت، سبتمبر 29، 2012

رعشة أصابت جسمه النحيف...


أحس برعشة تنتاب جسمه كله،نغزة ونغزات تنخر يده النحيلة. غثيان، ألم ووجع. مخمور رغم أنه لم يحتس نبيذا، توهم للحظة أنه شربه، لكنه لم يشرب سوى كأس من اللبن زاد الطين بلة...
لو كان الموت يحدث مرات ومرات لاختار أن يموت لسويعات يستفيذ من خلالها هو، سويعات قليلة ستمكنه من معرفة الأعز من الأذل بعد العودة.
قهوة في فنجان محلات بزعتر قدمها له صاحب المقهى لعلها تعيده إلى حالته الطب
يعية، تذوقها فوجدها مسكنا وهميا، لكنها على الأقل أسهمت في استيقاظ عقل شارد غير مبال بما يدور من حوله، فتحول الشرود إلى ضجيج فاق ضجيج السيارات والحافلات، تبعثرت الحروف وتناثرت الكلمات. غاص المسكين في نهر من الكلمات ليختار أجودها. لم يرد أن يغوص في بحر من الكلمات، لأن في البحر إعصار اسمه ( كادين) قد قد يودي بما تبقى من الأوكسجين، ثم أليس هناك مثال يقول يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر...؟
تلاشى مفعول الزعتر والقهوة فلفظه النهر، وعاد العقل إلى شروده وخموله..
جمال الفقير

الجمعة، سبتمبر 28، 2012

القدر المحتوم....


فيلم قصير 33 دقيقة من إبداع مجموعة من الشباب القنيطريين الذين ينحذرون من أحياء شعبية بالقنيطرة. بإمكانيات بسيطة يحكي الفيلم قصة مجموعة من الشباب الذين يعانون من مجموعة من المشاكل الاجتماعية العويصة التي يصعب حلها والتي نتجت ب

فعل عوامل عديدة لعل أبرزها التفكك الأسري الذي كان سببه المباشر العوز والفقر. الامر الذي يسهم في انحراف هاته الفئة وانتقالها إلى القيام بافعال خير أخلاقية ومنحرفة. فيلم يصور بالملموس واقع الشباب الذي يعيش التناقضات اليومية ويحلم بغد أفضل كسعيد الذي يرغب في الزواج من جليلة التي سوف لن يظفر بها. وحال الشابين الذين اضطرا إلى بيغ زيت مغشوش لتلبية الحاجيات. هي نبذة قصيرة عن فيلم يستحق أكثر من تشجيع وثناء على المجهودات المبذولة التي تقرب الجمهور من حال شباب ضواحي المدن وما يعانونه....
فيلم بغمكانيات بسيطة أكثر من رائع.
...http://www.youtube.com/watch?v=XXmrTUss7cg&feature=share
 

الأحد، سبتمبر 16، 2012

حدث في مثل هذا اليوم... سجل يا تاريخ


حدث في مثل هذا اليوم 16 شتنبر 1931 حدث اهتزت له مشاعر كل تواق للحرية والانعتاق من ثوب الاستعمار رمز الدل والمهانة والاحتقار، في مثل هذا اليوم قامت القوات الإيطالية بإعدام المناضل التاريخي لليبيا والعالم عمر المختار بعد أن رفض الخنوع والاستسلام ورفض أن يساوم على بلاده أمام القوات الإيطالية.،"نحن لا نستسلم... ننتصر أو نموت.... وهذه ليست النهاية... بل سيكون عليك

م أن تحاربوا الجيل القادم والاجيال التي تليه... اما أنا... فإن عمري سيكون أطول من عمر شانقي."
شخصية لم تتكرر مثيلاتها لأن الرجال العظماء قلائل في هذا العالم. فلو أراد عمر المختار المال والمنصب والأبهة والبذخ ورضى الإيطاليين لكان له ذلك، لكن منطق المبدئية والثباث في المواقف والعفاف جعلا منه بطلا تاريخيا للإنسانية. تكفي شهادة قائد إيطالي قال فيها بأن عمر المختار "واجهناه في 263 معركة وفي ظرف 20 سنة"، شهادة تبرز بالملموس ضراوة وشراسة النضال الذي تشبث به، رغم الإمكانيات البسيطة.
فثبا لهذا للزمن المعاصر الذي لم يلد لنا إلا الديكتاتوريين والسلطويين الذين فضلوا الخنوع والتبعية،..
التاريخ لا يرحم، فهو يدون إما بمداد الفخر والإعتزاز،إما بمداد الخنوع والمهانة. فسجل يا تاريخ...
جمال الفقير

الاثنين، سبتمبر 03، 2012

الورقة التوجيهية للأطر العليا المعطلة هي وصفة دواء دون تشخيص للداء


تحية نضالية عالية إلى كافة الأطر العليا المعطلة، ترددت كثيرا قبل أن أكتب هذه الكلمات التي لم أستطع أن أكتمها. كثر الحديث هذه الأيام في صفوف الأطر العليا المعطلة عن ما يسمى بالورقة التوجيهية، وكأن الأمر كله منصب على هذه الورقة السحرية التي سوف تحل جميع مشاكل التنسيق الميداني وحالة الفوضى التي يعاني منها ميدانيا تنظيميا واستراتيجيا. كما أن هذه الورقة وك

ما روج له ستكون محط نقاش في هذه الأيام؟ فعن أي ورقة تنظيمية نتحدث؟ وهل من شأنها أن تحل مشاكل التنسيق الميداني؟ ثم هل الورقة التنظيمية هي مربط الفرس؟ أسئلة تتناسل هنا وهناك، فتختلط الأجوبة وتكثر التأويلات....
أن نتحدث عن ورقة توجيهية تلم شتاتنا يعني أننا قد تجاوزنا مرحلة مهمة هي مرحلة لم الشتات بين كل مجموعة على حدى وكل طرف على حدى وغسل ثياب سنة من النضال ونشره بما له وبما عليه.
إن الحديث عن ورقة توجيهية دون فتح نقاشات على مستوى المجموعات وعلى مستوى الأطراف لتحصيل حاصل عام من النضال بكل سلبياته وإيجابياته، ووضع الأصبع على الجرح مباشرة لمعرفة الأخطاء والزلات التي وقع فيه سواء في أموره الداخلية أو الخارجية سواء تلك الشخصية أو المشتركة المرتبطة بالتسيق الميداني هو أمر غير مستصاغ، لا يزيد الطين بلة ولن يسهم إلا في تأزيم الأوضاع.
الحديث عن الورقة التوجيهية وبنودها دون أن نتحاسب على فشل أو نجاح مجموعة من المعارك النضالية التي أسهمت بطريقة أو أخرى في اندحار كان له تبعاته على مستوى نضال حركة المعطلين بالمغرب. إياك أعني واسمعي يا جارة.
من المسؤول عن قرار مقاطعة المباريات أو بالأحرى الطريقة الغبية لمقاطعة المباريات، التي لا تخضع لمعايير مضبوطة تقصي أطرا وتبقي على أطر تقاطع مباريات وتغض النظر عن أخرى، تنفذ الإقصاء في حق أطر وتبقي على آخر.....
إن المشكلة الأكبر التي تعاني منها المجموعات المعطلة 2011 وبعدها الأطرف ويتأثر بها التنسيق الميداني هي تلك الهوة الفاصلة بين القيادات والقواعد وانعدام الثقة، نتيجة برود في العلاقة وضعف في التواصل، والانفراد بقرارات مسيرية. وطبعا لا يمكن إصلاح ذات البين إلا بفتح النقاشات التي نلح عليها لتحديد المسؤوليات وإرجاع الثقة الضائعة في غيابات جب عميق.
أما السير على النهج القديم وتلميع الوجه بوضع ماكياج زائف فهو سوف لن يسعف في تلميع الوجه ولن يزيل حزنه لأن الحزن داخلي عميق معنوي وروحي.
إن الحديث عن ورقة توجيهية أو نقل قانون تنظيمي بعد مرور حوالي عام ونصف من النضال هو ضرب من العبث الذي نتحمل فيه المسؤولية كافة ، ثم لقد كانت هناك ورقة توجيهية تنظيمية تم تجاورزها هي ميثاق الشرف الذي تم خرقه لأسباب غوغائية من قبل الأطراف الثلاث نتيجة انعدام الثقة بينها، وسوء النية، والخبث الذي كان محتدما ولا يرى إلا فتاته..
المادة الخامسة من الورقة : التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة2011وحدة نضالية منسجمة تحكمها المصلحة العامة لأطر التنسيق،وترتقي عن أي خلافات شخصية أو إيديولوجية.
لطالما عانت الأطر العليا في نضالاتها من شردمة متعفنة تغلب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة وتحشر أنفها وإيديولوجيتها دون مراعاة لمصلحة الأطر العليا المعطلة، وهذا اتضح جليا في العديد من المعارك النضالية السابقة، حيث ألفينا تطاحنا بين الراديكاليين والأصوليين.... كل يغني على ليلاه سواء في طبيعة الشعارات أو الخطوات النضالية الكل ينتصر لنفسه ولقراراته التي لا تخضع للمنطق والموضوعية. ساحة النضال الرباط تضم كل الفصائل الاحتجاجية فتجد سبحان مبدل الأحوال اليساري إلى جانب الاسلاموي والأمازيغي الليبرالي وو...فلماذا؟ الجواب هو الإدماج الفوري والمباشر والشامل في أسلاك الوظيفة العمومية، ما يعني مباشرة الولوج إلى سوق الشغل والاستعداد للعمل من داخل مؤسسات النظام، الشيء الذي يفسر أن من يصطنع مبدئية مزيفة يضحك على نفسه وعلى أتباعه عندما يؤدلج القضية قضية التشغيل أكثر من اللازم.
نثفق في أن المرحلة السابقة بمعطياتها وظروفها سمحت بأن نقوم بمعارك نضالية وبرفع شعارات تتناسب والمرحلة، لكن الاستمرار على نفس النهج والروتين اليومي دون وضع استراتيجية نضالية محكمة قلبا وقالبا، والاشتغال ميدانيا واستراتيجيا بإيصال الصوت لمن يهمهم الأمر ومحاولة التأثير عليهم وإقناعهم هو أمر غير مقبول.
تغيرت الظروف والمعطيات بما معناه التجدر الغبي الساذج السطحي لا يسمن ولا يغني من جوع وجب اندثاره للمضي قدما بملف الأطر العليا المعطلة، . فأي نحن من المادة الخامسة للورقة التوجيهية المزمع مناقشتها وباقي المواد؟ ثم هل من المنطق وصف الدواء قبل تشخيص الداء، والذي يقتضي فتح نقاشات عن ما فات وتحديد المسؤوليات والخروج بخلاصات للبدء بنفس جديد غايته تحقيق المطلب....
لا يفوتني أن أوجه التحية للجنة المشرفة على الورقة التنظيمية على مجهوداتها الطيبة للحديث بقية؟
جمال الفقير.

السبت، سبتمبر 01، 2012

رسالة اعتذار



أعتذر إليك أيها الخنزير البري لأن رفاقي يزعجون خنازيرك الصغيرة،
يجعلونهم يلهثون،
يصيبونهم بالظمأ.
أعتذر للسلوقيين في ساحة الوغى.
تيا لمن يزعجونهم بصياحهم.
تبا للنحيلين مثلي/ تبا لمن يلوح بشارة نصر خداعة لا يدرك حتى مغزاها.
أعتذر لك ايها الخنزير البري نغصت عليك نومك.
أعتذر لأنك تتحمل عناء تهشيم ضربي وتهشيم عظامي.
أعتذر نيابة عن رفاقي الذين لا يقدرون حرصك على مداعبتك ولعبك معنا.
تبا لهم لا يقدرون لعبك الطفولي معنا.
أعتذر عن شعار قد يسيل لعابك ويغض مضجعك.
تبا لكم يا رفاقي على الكسور، تبا لتهوركم ولسانكم الطويل....
جمال الفقير.

الأربعاء، أغسطس 29، 2012

عطل أدى إلى نشوب فوضى في الطريق...



الثلاثاء، أغسطس 28، 2012

احتراق شمعة

كم جميل أن ترى لون الشمعة وهي تحترق لتعطي منظرا رائعا تزهو له العين وينشرح له الصدر وتبتهج له الحواس. 
 
لكن وللأسف لا يدرك من يرى هذا المنظر أن الشمعة فقط تبكي وتحتضر ، تعرف أنه حكم عليها بالموت، وقد سخرت لإنارة الآخرين. رغم موتها البطيء تظل الشمعة وفية لغرضها النبيل إلى آخر رمق من حياتها.
فالشمعة إذن من هذا المنطلق رمز للوفاء والتضحية قبل أن تكون دليل نور...
ج. ف.

الخميس، يوليو 19، 2012

و حين أعود للبيت

و حين أعود للبيت
و حيدا فارغا ، إلّا من الوحدة
يداي بغير أمتعة ، و قلبي دونما ورده
فقد وزعت ورداتي
على البؤساء منذ الصبح ... ورداتي
و صارعت الذئاب ، وعدت للبيت
بلا رنّات ضحكة حلوة البيت
بغير حفيف قلبها
بغير رفيف لمستها
بغير سؤالها عني ، و عن أخباري مأساتي
وحيدا أصنع القهوة
و حيدا أشرب القهوة
فأخسر من حياتي ...
أخسر النشوة
رفاقي ها هنا المصباح و الأشعار ، و الوحده
و بعض سجائر .. و جرائد كالليل مسودّة
و حين أعود للبيت
أحسن بوحشة البيت
و أخسر من حياتي كل ورداتي
وسرّ النبع.. نبع الضوء في أعماق مأساتي
و أختزن العذاب لأنني وحدي
بدون حنان كفيك
بدون ربيع عينيك ! ...

محمود درويش

الجمعة، يونيو 15، 2012

درامية السيناريوهات التي لحقت بوزراء العدالة والتنمية


سيناريوهات درامية تلك التي لحقت بالعديد من وزراء الحكومة الحالية، خاصة وزراء حزب العدالة والتنمية الذين خانتهم التجربة ووجدوا أنفسهم محط سخرية وإشفاق العديد من فئات الشعب المغربي العريضة، بعد أن ووجهت إجراءاتهم بالرفض والاحتجاج تارة، وبالعصيان والتمرد والبيدقة تارة أخرى...
            لا أحد يجادل في أن هؤلاء الوزراء يعيشون إحباطا داخليا وخيبة أمل مما آلت إليه قراراتهم التي أقروها بنوع من الحماسة الزائدة عن اللزوم وغير المحسوبة ورد الفعل العنيف اتجاهها. ولأنهم أوهموا أنفسهم بكونهم هم من يتخذ القرار، وهم أعلى سلطة على رأس وزاراتهم استبشروا خيرا، بدؤوا يرفعون شعارات من قبيل محاربة الريع الاقتصادي والفساد وتخليق الحياة العامة وغير ذلك من الشعارات الرنانة. فهل تم فعلا تطبيق هاته الشعارات على أرض الواقع؟ وهل توفق هؤلاء الوزراء في ذلك؟ وماذا كان رد فعل الشعب اتجاه هذه الإجراءات وطبيعتها؟ وهل استفاد منها ؟
بغية الإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها آثرنا أن نعطي نماذج بعض الإجراءات المتخذة من قبل وزراء محسوبين على حزب العدالة والتنمية الذي يرأس الحكومة الحالية.
          بدأت أولى شرارات الحماس الزائد مع وزير النجهيز النقل عبد العزيز رباح الذي اعتبر بأن إعلان وزارته لائحة المستفيدين من الكريمات إنجازا كبيرا وغير مسبوق، قد نتفق معه في جانب لأنه امتلك نوعا من الجرأة في ذلك، لكن قد نختلف معه في جوانب عديدة، بكل بساطة لأن ذلك غير كاف،لماذا؟ لأننا باعتبارنا مغاربة كنا ننتظر أن يتم التدقيق في طبيعة من يمتلكونها وأن تكون هناك جرأة حقيقية من أجل سحبها ممن لا يستحقونها، لا أن نرى أسماء من يستفيد منها فقط ونشعر "بالحكرة" لعدم اتخاذ أي إجراءات من شأنها المحاربة الحقيقية لاقتصاد الريع، ولعل هذا ما يسمى بذر الرماد على العيون الذي يحسب للعدالة والتنمية تجاوزا (لأن هناك من استيقظ من وزراء الحكومة السابقة ليقول بأن اللائحة المعلن عنها كانت موجودة سلفا، وأن رباح فقط اكتفى بإعلانها وإخراجها إلى حيز الوجود).
   خبث حسن النوايا وعدم قدرة حكومة حزب العدالة والتنمية ستتضح أكثر عندما ستعجز حكومة بنكيران عن الكشف على لائحة المستفيدين من رخص مقالع الرمال ورخص الصيد في أعالي البحار خوفا من الدخول في صراعات مع جهات نافدة في الدولة، وذات تأثير على العديد من القرارات، وهي بمثابة لوبي داخلي. فأين هي الجرأة المتحدث عنها؟ وأين هي تجليات محاربة اقتصاد الريع أم 
أن ذلك ذهب في مهب الريح؟ وهل يعقل أن نقول إن الحكومة الحالية كمثيلاتها السابقة مادام أنها تنصاع لضغوطات اللوبيات الداخلية منها والخارجية.
نكسة أخرى أصابت حماس وزير آخر من الحزب نفسه هو وزير الاتصال مصطفى الخلفي، بعد أن خلف دفتر التحملات الذي أعده بخصوص قنوات القطب العمومي جذلا واسعا بين مختلف الفرقاء، ما أدى إلى رفضه من قبل العديد من الجهات وكذلك القائمين على القناتين الأولى والثانية. فظهر بذلك نوع من التمرد والعصيان على الوزير المسكين ولم تحترم خصوصياته( بغض النظر عن اتفاقنا مع مضمون ما جاء به دفتر التحملات أو عدم اتفاقنا معه). 
هكذا، أهين الوزير مصطفى الخلفي بطريقة مذلة وفي واضحة النهار بأن تم تشكيل لجنة على رأسها نبيل بن عبد الله (وزير السكنى والتعمير ووزير اتصال سابق)، عهد إليها إعادة النظر في دفتر التحملات. وهو خرق سافر للدستور الجديد الذي تتبجح وتفتخر حكومة عبد الإله بنكيران بسعيها إلى تنزيل روحه كما تدعي. 
استمر مسلسل العبث مع وزراء بنكيران، وعدم احترام التخصصات عندما تم تهميش وزير التشغيل عبد الواحد سهيل في قضية وضع إستراتيجية شاملة للتشغيل بعد أن كثرت الاحتجاجات من مختلق فئات الشعب المغربي التي كانت تنتظر الشيء الكثير من هذا القطاع الحساس، أي أنها تنتظر إجراءات عملية من الوزارة الوصية نفسها( وزارة التشغيل) بتنسيق مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، لكن هذا الأخير، وضع الوزير المسؤول جانبا، وبكل برودة دم أناط المهمة لوزير الدولة -بدون حقيبة- عبد الله باها ما خلف سخرية العديد من المتتبعين للشأن العام، باعتبار أن في ذلك نوع من الخرق للدستور الجديد.
وبما أن العديد من فئات الشعب المغربي انتظرت أن يكون هناك تغييرا في هذا البلد بتعطش كبير، خاصة المعوزة التي أثرت فيها الخطابات الشعبوية البنكيرانية وما جاورها، فقد استبشرت خيرا بقدوم حكومة عبد الإله بنكيران، وانتظرت منها إجراءات استعجالية غايتها تخفيض سعر المواد الأساسية المساعدة على العيش الكريم والرفع من القدرة الشرائية للمواطن المغربي. لكن الوزير محمد بوليف المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة وبتنسيق مع عبد الإله بنكيران خالف المألوف، ورفع من سعر البنزين بشكل صاروخي ودون سابق إنذار عوض أن يستجيب لمطالب الاحتجاجات العديدة هنا وهناك لفئات الشعب العريضة، التي أخذ الملل يسكنها من جراء انتظار ترجمة ما وعد به عبد الإله بنكيران في حملته الانتخابية وبعدها كذلك الأمر بالنسبة للوزير محمد بوليف الذي أكد على أن الدولة ستعطي الأولوية للجانب الاجتماعي. السؤال الذي يطرح في هذا الصدد هو ألا يعي رئيس الحكومة تبعات هاته الزيادة وتأثيرها على القدرة الشرائية للمواطن المغربي؟ 
إن التطمينات المقدمة أكدت على أنه ليس هناك تأثير، لكنه ومع مرور الوقت بدأت تظهر تبعات هذا الإجراء من خلال ارتفاع الأصوات المطالبة بإسقاط باعتبارها قد خذلت انتظاراتها ولم تأت بجديد، بل كانت أكثر تشددا مع مطالبها واحتجاجاتها من خلال مواجهتها بالعنف والمقاربة الأمنية التي أثبت التاريخ القريب عدم جدواها.
    نتساءل بناء على ما ذكرناه سالفا من نماذج عن بعض الإجراءات التي قام بها بعض وزراء حكومة بنكيران وتجليات تأثير هاته الإجراءات، هل يا ترى حكومة عبد الإله بنكيران قادرة على إخراج نفسها من عنق الزجاجة التي التي وضعت نفسها فيها أم لا.....؟
جمال الفقير.

السبت، يونيو 09، 2012

تتناسل الأسئلة وتتكاثر....ســـــــؤال من يـــرزق نـــموذجــــــا؟



تتناسل الأسئلة وتتكاثر....ســـــــؤال من يـــرزق نـــموذجــــــا؟


في عالم يحسب فيه الجشعون أنه سرمدي لن ينتهي، تتناسل الأسئلة وتتكاثر، فتصير مطروحة في كل أرجاء العالم المدنس، مثل عبق الورد الذي يعطر من يحب ولا يحب، يعرفها الصغير والكبير والذكر والأنثى...
تبحث هذه الأسئلة عن أجوبة شافية لها، وعمن يخرجها من المجهول ومن حالة الخمول، ويعطيها ديناميتها التي تستحق.
يقال نصف جواب السؤال فهمهذا الأخير ( السؤال)، فهل يا ترى فهمت هاته الأسئلة بالمعنى الذي تستحق أم أن جبروت الأنا جعلها تفهم بنفحات ايديولوجية متعفنة؟
أسئلة حيرت الكثير من العلماء والباحثينن والفلاسقة وكانت عصية على الطرح، فأتى الجبناء وأجابوا عنها بسداجة وعفوية وتلقائية يحكمها الكثير من المكر والخداع.
ولعل من أبرز الأسئلة التي طرحت نلفي سؤال من الرزاق والمسؤول عن الرزق، ومن الرزاق في هذا العالم الماددي الصرف الذي لا يعترف إلا بماهو مادي من حيث التعاملات اليومية وكيفية تدبير حاجيات الإنسان في معيشه اليومي؟
سؤال عجز المفكر المغربي عن الإجابة عليه في كتابه : من ديوان السياسة، ليس لضعف زاده المعرفي أو شيئ من هذا القبيل، ولكن لكون هذا السؤال معقد تتدخل علوم متنوعة في الإجابة عنه، بذلك تركه ضمنيا للمتخصصين ليحاولوا الإجابة عنه ويستفيضوا فيه رغبة في أن يدرك القارئ المتلقي يتأمل في صعوبة السؤال وإكراهات الإجابة عنه، فيستبطن دواخله، ويستعين بذهنيته ليفتت السؤال ويعرف قيمة ومعنى الوصول إلى الإجابة المفترضة للسؤال المحير ...
لقد اعتبر المفكر السابق الذكر أن الإجابة عن هذا السؤال في المغرب ستدخله للتاريخ الحديث، فعنى ما عنى بهذا الكلام المسؤول الذي يحمل عمقا فلسفيا، يختزن الكثير من المعاني والدلالات، بحيث إن الإجابة عنه تعني الوقوق عند المشكل الذي يمنع المغرب من مسايرة ركب التطور الحاصل على مستوى العالم اقتصاديا واجتماعيا...
والأهم من كل هذا أن معرفة من الرزاق ومن الذي يرزق؟ يعني تناسل أسئلة أخرى من قبيل: ما هي الأشياء التي تؤدي إلى الرزق؟ هل للإنسان دخل فيها أم أن ذلك مقدر ومكتوب سلفا؟ ما هي الطرق والوسائل وما هي الأدوات المستعملة من أجل أن يكون هناك رزق؟ هل نحن مخيرون في أن نتدخل في رزقنا ويتدخل الآخر أم أننا مسيرون في ذلك؟
لكن في مغرب المفارقات، لكل شيئ نقيضه، فإذا افترضنا أن المفكر المغرب يعبد الله العروي بما له من مكانة فكرية وعلمية لا يستهان بها وطنيا ودوليا قد وجد صعوبة في الإجابة عن سؤال من يرزق؟ فقد وجدنا من أجاب عنه في رمشة عين ودون تقدير العمق الفلسفي للسؤال المطروح، إنه رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران الشهير بقولته المشهورة "" الــــــــــــــــرزاق اللـــــــــــــــــــــه""، فيا ترى من يستحق رئاسة الحكومة المفككر العروي وأشباهه الكثر أم رئيس الحكومة وأشباهه الكثر؟؟؟؟؟؟
جمال الفقير.

الخميس، يونيو 07، 2012

لسنا إخوتك ولسنا أولادك ولسنا أحبابك يا فخامة رئيس الحكومة




في أثناء اللقاء الخاص الذي تمت فيه استضافة فخامة رئيس الحكومة أو بالأحرى الذي رتبه هو وأعده بتنسيق مع وزيره في الإتصال بغية أن يلمع صورته التي صارت باهتة أمام الرأي العام، ويدافع عن قضية الزيادة الصاروخية في أسعار البنزين وماجاورهما، تطرق أيضا عبد الإله بنكيران لقضية المعطلين وراوغ كالعادة، لكن ما استفزني هو قوله بأن المعطلين إخوته واولاده ...
لسنا إخوتك ولسنا أولادك ولسنا أحبابك يا فخامة رئيس الحكومة، نحن أعداؤك، وانتظر منا ما لم لا عين رأت ولا خطر على قلب رئيس حكومة أو مسؤول حكومي سابق.
تسمينا إخوتك،أو هل تريد أن تزج بنا في غياهب الجب المظلمة وتحولنا إلى جثت هامدة بتنصلك من المسؤولية وتقفشاتك العيدة كل البعد عن أنك رجل دولة. صرت كمن ذلك الذي حاول تقليد مشية الحمامة فنسي مشيته، يتباذر لي أنك تحاول في طريقة حديثك وووو تقليد شخصية تركيا آردوغان ، لكن فرق كبير بين التفاح والرمان.
سيذكرك التاريخ وستندم ندما شديدا يوم لا ينفع ندم، ستندم بسعيك إلى قهر وقتل آمال المعطلين دون قهر من هم أحق بالقتل كما ندم قابل عندما قتل هابل أخوه، بذلك ستقتل من تسميهم إخوتك.
تسمينا أولادك، نحن أبناء هذا الوطن وهذا الشعب ولا يشرفنا أن نكون أبناء من يده ملطخة بدم شهيدنا عبد الوهاب زيدون رحمه الله ومصابنا محمود الهوس، وإن افترضنا جدلا أنك أب المعطلين: هل يعقل للأب أن يقتل أبناءه ويعنفهم ويجعلهم يزحفون على الأرض من جراء الضرب والتعنيف وتهشيم الرؤوس وتكسير الأجساد وتوريم الأوجه.؟
نحن يتامى الحكومة السابقة يا فخامة رئيس الحكومة، وهي قد تركت لنا مرسوما وزاريا تحت رقم 02 11 100 واضح وغير قابل للتأويل أو المزايدة وصدر قبل الدستور الذي تتذرع به فإذن طبق قول الله تعالى" وآتوا اليتامي أموالهم" مادنا راشدين وحاصلين على شهادة الماستر التي تؤهلنا لذلك.؟ أو هل تريد أن تقارن بين محاولة ذبح ابراهيم لإسماعيل استجابة لربه، وذبحك لنا أبناء الشعب المعطلين استجابة للوبيات التي تملي عليك ما يرضي أبناء جلدتها من مصاصي دماء هذا الوطن المثخن بالجراح؟ اسماعيل قيل في حقه " وفديناه بذبح عظيم" فمن يا ترى سيفذينا وتنتظره يا ترى؟
بذلك، يا أب المعطلين المفترض نحن نتبرء منك كما تبرء الذئب من دم يوسف، ونحن نتمرد عن طاعتك مادمت لست أهلا للطاعة.
لمن أخطأ التقدير وصوت عليك، كان يسعى إلى أن تقضي على الفساد الحقيقي الذي هم اللوبيات الذي يعيشون في النعيم، لماذا لم يتم الكشف عن لائحة المستفيدين من مقالع الرمال والمستفيذين من رخص الصيد في أعالي البحار؟ لماذا لم يتم تفعيل الضريبة على الثروة؟ لماذا لا يتم الكشف عن عائدات الفوسفاط وأين تذهب ولصالح من؟ لماذا لا يتم الكشف عن وجهة الهبات النقدية من حصص البترول والغاز التي تقدمها دول مثل السعودية والإمارات للمغرب؟
خلاصة القول في هذا الصدد، المغاربة يحتاجون إلى التوزيع العادل للثروة بين أبناء الشعب لا إفقار الفقير وإغناء الغني وتطبيق مبدأ العدالة والمساواة الخادعة والماكرة التي تحمل الكثير من الخبث على الفقراء والكادحين ومنهم فئة المعطلين. المغاربة يسعون إلى إصلاح القضاء واستقلاليته، ومن خلال المحاكمات التي تعرض لها العديد من أبناء الشعب دون أي مراعاة لحقوقهم و غير ذلك في ظرف وجيز من حكم الإسلامويين بزعامتكم يتبين أننا لن نحقق ذلك، على الأرجح مادما غيرتم الأشخاص وفقط ولم تغيروا الاستراتيجية....
بذلك رضيتم القبول الدخول في لعبة سياسية قدرة لتدبير مرحلة وفقط، وستكوننون بذلك مادة دسمة لعشاق كتابة التاريخ في العشر سنوات أو العشرين سنة المقبلة بإذن الله....
جمال الفقير .

الخميس، مايو 31، 2012

عابرون في كلام عابر داخل وطن أثخنته الجراح



عابرون في كلام عابر، احمرت الجفون، اغرورقت العيون دموعا، دماء متسربلة تمر على الخذوذ المزرقة، فتترك أثرا بارزا للعيان. صارت الأبدان عظاما نخرة، لا تقوى على الحراك، يحركها فقط وجع الحياة الذي أضناها، أشعرها بالغبن والشجن. خناجر غرست في الأجساد من لدن جبروت يمشي مكبا على الأرض يزرع الحقد والشرور، وولد الإحساس بالتغريب في وطن قد يسهم لا محالة في الهجر والنفور من وطن صار في ملك أياد قذرة ملطخة بدماء ساكنة مقهورة أعوزها غنى الأغنياء وفقر الفقراء. خنجر غرس في صدور أبناء وطن شعارهم الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية فأحدث جروحا غائرة وكدمات، وأسهم في توليد حقد وكراهية للذين ادعوا أنهم حاموا هذا الوطنن فتحولوا إلى مجرميه ولصوصه، للذين وعدوا فأخلفوا، للذين وهموا أبناء الشعب بصفاء الأجواء ونقاء الهواء، للذين يبكون على ورطتهم في الخفاء وفي جفون الليل، للذين أدركوا أنهم كانوا طعما لتدبير مرحلة هي حرب ضد أبناء الوطن ومطالبهم.
أندب حظا على شعب أغرقه استغلال أوثاره الحساسة القابلة لأن تنساب وتنهمر مع من يذكر آية أو حديثا دون أن يدرك مقاصده ودلالاته، دون أن يدرك سياقاته، دون أن يدرك ما وراء الأقنعة، دون أن يدرك بأن السياسة خبث وأن الجهل الذي يعيش فيه أبناؤه موت، وأن تعلم كتابة الكلمات صوت يصدح في كل صوب ومكان، يزلزل الأرض من تحت كل من يدعي في المعاملات إخلاصا، وفي القرارات حكمة، وفي تعنيف المقهورين عبرة.
لا تيأس يا أيها الوطن مادمت أنك لست الوحيد الذي يعيش على ما هو كائن، فكم من وطن أثخنته الجراح، وغابت عنه الأفراح، لا تيأس فالأجدر أن تطمح للتغيير، لا تيأس يا أيها الوطن على كل شهيد أو معتقل أو منفي أو أسير.
عابرون في كلام عابر، يا وطنا قهر فيه الكبار الضعفاء، وتحول فيه من ادعوا أنفسهم لطفاء إلى خبثاء، ابك! واذرف! دموع الرجال على من يضحون بأنفسهم ليستفيد الجبناء.
تحية لكل مغربي من مازغ ليعرب، على التضحيات الجسام، و على السير قدما لتحقيق الأحلام، على الوقوف أمام سارقي الثروات، وناهبي الخيرات، عديمي الوفاء، ومصاصي الدماء.
تحية للذين يتلحفون العراء بعد أن هدمت البيوت، ومنعوا من المكوت في جحر أفنوا زهرة عمرهم في سبيل بنائها، واحتضان أسرهم كما تحتضن الدجاجة البيض حتى يتحول إلى كتاكيت مانحة للقوة، ودافع للتضحية بالغال والنفيس.
مهما ضعفت الأجساد وتيبست العروق، ومهما كثرت الحروق لن يتحول أبناؤك إلى أسماك وقد تعرضت للنفوق، بل هم قنابل موقوتة ستفجرها النفوس الأبية، الرافضة لزمن الرق والعبودية.
أختم ببعض الكلمات من نشيد علمه لنا الوطن ونحن صغار، يقول:
وطني يا وطني ما هذه الفتن؟
وطني يا وطني ما هذه المحن؟
أنسيت العيون التي دمعت؟
وكم من شهيد عزيز ودعت؟
شهيد ممجد وثائر مخلد
وطني يا وطني يا وطني....
جمال الفقير

غربـــــــــــــــــــــــــــــــــة الأشــــــــــــــــــــــــــواق تحلق عاليــــــــا.


غربة الأشواق تحلق عاليا لتبحث عن رابط يلمها، يذكي حماستها ويقول:
ترى ما الغربة؟
ما الأشواق؟
الكل يسبح في عالم الأغراب.
قد يمتنع الحجى عن الحياد، لكنه لن يصل بفلسفته للسواد.
يروح ويغدو في غيابات الخيال، بلا كلل، لا يخشى التعب.
ترى هل عبق الورود نابع منها أم هي ذات أوهام؟
لا تنخضع، سواد المقلة قد يغري، لكن ليس في كل الحالات يجدي.
نثفق، قد لا تخضع الحرة للإكراه، لكنها دائما تركب السفينة وتحيك الشراع.
فحذار من اللبؤة التي لا تشبه الضباع.
جمال الفقير.
03- 06- 2008

الثلاثاء، مايو 22، 2012

احكاية بنكيرااان.....



احكاية بنكيرااان.....


كان يا مكان واحنا في قرن كان هذي ازمان، كان هناك راجل سميتو بنكيران، راجل بلحية وعندو اللسان، يلقبوه انصاروا بالفنان، ويعيطول اعداؤوا بالمغنان.
كان يتربص ويقلب على الحكم عاشق ولهان، يدير المكيدة والمكيدة باش يبلغ البرهان، يبين في العطف والحنان، ويقول اللي تخلى على الدين ما فيه أمان، أحنا ناس هاذ الزمان نخدموا بالسنة والقرآن.
دازت الايام وترقى على اللي كان، أصبح راجل تيهان، يخسر ويخسر ويقول ربحان. يتباها، بالسماحة والغفران، يفرق الجموع بلا حسبان يشتت الناس كيف كتشتت حبات الرمان.يدفع الجبوه بطول اللسان ويقول الادماج المباشر عمرو لكان. ويبيح القمع والعصى فالبرلمان.
فآخر أياموا أصبح عاشق ولهان، يحاول يطلب السلوان من بعد ما عرف راسوا كلشي فان، فالحكومة غفلان.
اسمعوا يا ناس هاذ اززمان هاذي هي احكاية بنكيرااان.....
جمال الفقير. الحقوق محفوظة لصاحبها.

الاثنين، مايو 14، 2012

الرواية وإشكالية أسباب الظهور غربيا وعربيا


لا شك في أن ظهور الرواية باعتبارها جنسا أدبيا ارتبط بأسباب عدة ومتنوعة، لا يسعف الإحاطة بها جميعها، وذلك لتداخل المكون الثقافي بما هو اجتماعي وسياسي واقتصادي
إلا أن هذا لا يمنعنا من الإشارة إلى بعض المحاولات التي حولت تحديد أسباب ظهورها، فنجد الناقد الروسي مخائيل باختين قد ربط ظهور الرواية"بالتحولات التي عرفها المجتمع الأوروبي خلال صعود البورجوازية وقيام الدولة الحديثة في القرن التاسع عشر"( )
أما الباحث المجري، فقد اعتبر أن الرواية جاءت للتعبير عن الأزمة الروحية التي يعيشها الإنسان، حيث إنه يعيش في واقع مليء بالتناقضات والأزمات ويحلم بعالم مثالي بواسطة البطل الإشكال( ) إن الرواية بهذا المعنى عند لوكاتش:"تاريخ منحط شيطاني بحيث عن قيم أصيلة"( ).
لقد صاحب ظهور الرواية في الساحة العربية والمغربية منها تجادب بين النقاد والباحثين، حيث اختلفوا في تحديد اصل هذا الجنس، إذ منهم من اعتبر أن جنس الرواية متجدر في الثرات القصصي العربي، ومنهم من اعتبره مستورد من الغرب، ولا مجال لإنكار ذلك، حيث أسهمت أسباب في ظهوره هناك، اما الفئة الثالثة فقد حاولت التوفيق بين الرأيين السابقين، فأشارت إلى جنس الرواية متجدر في التراث القصصي العربي، ولكنه تبلور وصيغ وفق طريقة وصيغته النهائية من لدن الغربيين( ).
لكن بين هذا وذاك ، فهاته الآراء ليست "إلا تعبيرا عن وجهات  نظر غير متكافئة (...) حضور الرواية وبعض أشكال التعبير الفني والأدبي يبقى مشروطا بعوامل سوسيولوجية مؤسسة على عوامل اقتصادية وثقافية كفعل تغيير"( ) 
إن المغرب وبحم انه جزء لا يتجزأ من الوطن العربي، تبلور عنده أيضا جنس الرواية، حيث أخذ ينمو ويتطور شيئا فشيئا تاثرا بالرواية المشرقية والغربية، فبرزت مجموعة من السماء التي حاولت ايجاد طريق لكتابة روائية، نذكر منها على سبيل المثال: التهامي الوزاني، عبد المجيد بن جلون، عبد الكريم غلاب، اذ جاءت محاولاتهم حاملة لعبق التاريخ والحس الوطني والسير ذتي ومع حصول المغرب على الاستقلال برزت أسماء فعت لها شعار الواقعية في الكتابة فانهمكت في معالجة الواقع الذي يعيشه المجتمع وتحاول محاربة الظواهر السائدة من طبقية وفساد وامية وغيرها ولعل من بين السماء التي فرضت نفسها في هاته المرحلة: محمد زفزاف، محمد شكري، عبد القادر الشاوي وغيره.
لا جدال في ان المتأمل للمشهد الثقافي المغربي، قد لا حظ تلك القرينة التي لازمت الإبداع الروائي منذ ظهوره، من خلال اجترار مجموعة من التقنيات والصيغ التي تؤسس لمذهب جديد للتعامل مع هذا الجنس يقوم اساسا على التجريب الذي يهدف الى التخلص من السكونية والتكرار والانزياح على السائد السردي، إنه أداة يقصد بها المبدع "تطوير نصه والخروج عن أوصاف كتابة متمركزة حول ذاتها، يقينية الاشتغال، ودوغمائية الأهداف تلغي التشظي وتمجد الوحدة"( ) بذلك برز روائيون خرجوا عن المألوف وتمردوا على ما هو سائد، وذلك بإبراز قوالب جديدة تهدهد القارئ وتشعره بنوع من التشظي وتدعوه إلى التمعن فتهدمت اللغة، وتكسر خطية السرد، وتعددت رؤى السارد وتم توظيف الثرات بكثرة، وصار هناك تعامل جديد مع الشخصيات وغير ذلك"( ). ولم يعد المكان في هذا السياق، مجرد أرضية تتحرك فيها الشخصيات، بل تنوعت طرق التعامل معه، وتعددت وظائفه في علاقته بمكونات اخرى...
جمال الفقير

( )- ميخائيل (باختين)، الخطاب الروائي ، تر: برادة محمد، دار الأمان،  الرباط، ط: 1، 1987 ص 5.
( )- نفسه، ص 8-9
( )- اليبوري( أحمد)، الرواية العربية، التكون والاشتغال؟، نشر المدارس، ط: 1، 2000، ص 13.
( )- الدغمومي(محمد)، الرواية المغربية والتغيير الاجتماعي، دراسة سوزسيوثقافية، افريقا الشرق، 1991، ص 43-44.
( )- نفسه ص 44.
( )- يقطين (سعيد)، القراءة والتجربة:حول التجريب في الخطاب الروائي بالمغرب، دار الثقافة، الدار البيضاء ط: 1، 1985، 273-293.
( )- الميلودي (عثمان)، السرد الروائي في الرواية المغربية، الرواية المغربية أسئلة الحداثة، مختبر السرديات، كلية الآداب بنمسيك، دار الثقافة ، الدار البيضاء، ص 13.

السبت، مايو 12، 2012

رسالة من أب ابنه معطل في شوارع الرباط:

مجموعة الشرارة للأطر العليا المعطلة



أنا فلان بن فلان أقطن بالمغرب المنسي، بمدينة يعرف شبابها وشاباتها التشرد والضياع، يعانون الويلا والويلات، ذنبهم أننا آباؤهم أصرينا على أن يكملوا دراستهم وبجد عوض أن يبحثوا لهم عن حرفة أو مهنة تقيهم شر العطالة. هو خطؤنا ونحن نعترف به، لأننا كنا نرى فيهم الامل والمستقبل المشرق، كنا نرى فيهم المنقد الذي يمكن أن ينقدنا من الحالة المهترئة والمأساويةالتي نوجد عليها.
يل الله أحني إلى ابني الذي لم أره منذ مدة ، فقط الهاتف بيننا يحدثني بين الفينة والأخرى وهو يلهث، تكاد روح تزهق، وأسمع الضجيج من حوله. أسأله عن حاله وأحواله وعن سر الضجيج والضوضاء، فيقول أنا بخير يا أبي ويحاول أن يطمئنني بضحكة زرقاء لا وجود لها، ضحكته الزرقاء تشعل جمرة في قلبي لا ينطفئ لهيبها، تصيبني بالغبن والشجن تجعلني أذرف الدمع من مقلتي لحالة ابني الذي يبتسم لي رغم أن قلبي ينبؤني بأن حالته سيئة، إنه إحساس الأبوة الذي لا يخيب. آه على ابني العزيز، يقول إن وجوده في المقهى هو سبب الضوضاء، أعرف أنه يكذب من اجلي، هو في ساحة الوخغى الآن يئن من الضربات التي أصابته وتصيبه، وسبب الضجيج هو عويل أقرانه الذين أنهكتهم الضربات وأوجعتهم. أفترض أن لهم نفس خطاب ابني ورؤيته، وأنينه، وأفترض أيضا ان أباءهم هم مثلي كذلك.
خيبت ظنك يا بني سامحني لأني صوتت ونصحت بالتصويت للرجل الذي بدى لي وقورا(بنكيران)، خلته المنقد الذي يمكن أن ينقد فئات الشعب العريضة التي نحن جزء لا يتجزء منها، سامحني يا بني لم اسمع كلامك ونصائحك.
أعرف أني خيبت ظنك، لا عليك يا بني اعذر شيخا أميا، بهر بكلام معسول وخطابات لا تترك للسامع مجالا للشك.
يا بني، لقد أدركت الحقيقة المرة أعرف أن الحوارات التي تتحدث عنها في الهاتف لا أساس لها من الصحة، أعرف أن ساقك كسرت وعظامك هشمت، أعرف أن وجهك كوم وورم. يا الله,
منك لله يا بنكيران، أو هل اختار ابني عطالته بيده أم أن سياساتكم المتهورة هي السبب؟
سمعت ابني يتحدث عن مرسوم والتزام حفظت رقمه كرقم ابني 02 11 100 ، لماذا لا تلتزم به؟ لماذا لم يطبق فيك ما طبق في حق شخص أعرفه لم يلتزم بعقد بيع أرض فزج به في السجن؟
اشتقت إليك يابني، اعتني بنفسك، واعلم أن بعد العسر يسر، لا تتنازل عن حقك مادمت تعرف ما لك وما عليك. لا تبتئس، واصل النضال ولا تيأس، سأصلي من أجلك ولن أبخل عليك بالدعوات. وفقك الله يا بني، وذمر من استغل جهلنا ليحكم ويتحكم فيكم أنتم العارفون، الداركون الذي أفنوا زهرة شبابهم في سبيل تحقيق الكرامة الإنسانية، والحرية والعدالة الاجتماعية.
عن أب ابنه يعاني الويلات في ساحات وشوارع الرباط، وبالضبط أمام برلمان بلدنا العزيز، الذي ناضلنا نحن الآباء والأجداد من أجل تحقيق حريته واستقلاله، وكان طموحنا أن تتغير الأوضاع في المستقبل ليعيش أبناؤنا في راحة وحرية ورخاء، إلا أن الواقع صدمنا ولازال يصدمنا مادام فلذات أكبادنا منبوذون ومشردون في مغرب المفارقات.(للأطر العليا المعطلة التي تقطن بأماكن بعيدة عن العاصمة وتواجه العاب بتحد)
جمال الفقير

الخميس، أبريل 26، 2012

التسلط والسلطوية اتجاه المعطلين في ظل حكومة حزب العدالة والتنمية، هل من مبرر؟



قد تتوقع أي شيئ في مغرب المفارقات لكن المفاجئة الكبرى أن تجد رجل القمع هذا يستعين بالحجر الطائش لتفريق شكل احتجاجي. نحن لسنا بصدد الحديث عن رجل قمع من دول العالم الجد متخلفة بل نحن نتحدث عن رجال أمن قمع  مغاربة بمدينة مكناس قاموا بهذا الفعل المشين الذي يندى له الجبين ويزيد من تأزيم وتوسيع الهوة بين رجل الأمن المغربي والمواطن العادي، كما يبين حالة التسلط والسلطوية التي نوجد عليها نحن مغاربة الألفية الثالثة . لقد أعاد  هذا الفعل الشنيع المغرب إلى سنوات مضت كنا للحظة وتحت تأثير مخدر اسمه الإعلام العمومي وأننا في بلد تصان فيه كرامة المواطن المغربي وحريته إلا أن واقع الحال يبين أن لا شيئ من هذا وقع.
عودة إلى أحداث البارحة 26   أبريل 2012 بمدينة مكناس،  بعد أن  قرر التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة  خريجي 2011
 نقل معاركهم النضالية من الرباط وخوض شكل نضالي  بمدينة مكناس تزامنا مع فعاليات انطلاق المعرض الدولي للفلاحة لإيصال مطالبهم لمن يهمهم الأمر، وفي نفس الآن التعريف بقضيتهم وأحقيتهم في الإدماج الفووري والمباشر والشامل في أسلاك الوظيفة العمومية تطبيقا للمرسوم الوزاري 02 11 100 ، وبعد معاناة مضنية عانت منها العديد من الأطر  أبرزها الاعتقالات التعسفية التي طالت عددا لا يستهان منهم، انطلق الشكل النضالي غير بعيد عن "ساحة الهديم " بالمدينة السالفة الذكر في حدود الساعة الواحدة.  لكن  وعلى حين غرة ودون سابق انذار اجتاح العديد من رجال القمع المدنينن والمندسين وأصحاب البذل اخترقوا المسيرة الاحتجاجية في بداياتها الأولى، حيث حاولوا  بعملهم هذا نشر الخوف والذعر في صفوف المحتجين وأن يسكتوا الأفواه والحناجر التي رفعت شعارات تطالب بمطالب الشغل،  وعندما استعصا  وتعذر على هؤلاء الامنيين تفريق الاحتجاج لم يجد  المسؤول الامني الرفيع المستوى الذي كان في عين المكان  بدا في رفع الحجارة والدخول في حالة هيستيرية من الرشق دون مراعاة لكون هؤلاء  أطر  عليا معطلة  تحتج من أجل الحق في الشغل  وليست شرذمة أو جماعة إرهابية أو قطيعا من الغنم، لقد استمر الأمني في فعله اللاأخلاقي دون مراعاة أيضا لوجود  الجماهيير الشعبية  بعين المكان، ناهيك عن استعماله للكلام النابي والمخدش بالحياء بمعية العديد من  موجهيه و مطيعيه.
لقد تأكد بالملموس من خلال هذا الفعل وأفعال أخرى أن شعارات من قبيل " الشرطة في خدمة الشعب "  و " دور رجل الامن الحرص على سلامة الوطن المواطنين " مجرد حبرعلى ورق"، خاصة بعد التجاوزات الخطيرة التي طفت  على السطح بشكل بين مع حكومة عبد الإله  بنكيران، وعلى رأس هذه التجاوزات: التدخلات العنيفة بالعاصمة الرباط في حق المعطلين وضربهم في مناطق حساسة من الجسم أبرزها إصابات الرأس والكسور، ناهيك عن سرقة ما يربو عن 120  هاتفا نقالا وعدم إرجاعها لأصحابها.  نتج عن كل ذلك إصابات عاهات مستديمة وتعرض العديد من المعطلين لاعتقالات ولمحاكمات ولتهم واهية لازلوا متابعين عليها، وهي تهم بطبيعة الحال  جائرة تتغيى  الحد من  الاحتجاجات ووثيرتها المتسارعة. هي  تجاوزات وانتهاكات تهدف إلى إقبار الأصوات  المطالبة بالشغل الذي هو حق وليس امتيازا.
إن  الأمر المحسوم فيه هو أن حكومة  حزب العدالة والتنمية، صارت ضد التيار الذي أعلنته لنفسها سابقا بكونها ستنهج   الحوار عوض المقاربة الأمنية، هكذا وعوض أن تحارب المقاربة الأمنية الفاشلة وتسعى إلى إيجاد  حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية  وغيرها، نجدها تحاول إيجاد تبريرات واهية أبرزهاـ استرجاع هبة الدولة  ومنع احتلال الملك العمومي وعدم عرقلة السير وحماية المواطنين، وكأن  الأطر العليا المعطلة مستعمرة  و وعبارة عن ثلة من قطاع طرق غرباء عن الوطن الذي هو المغرب  وليسوا مواطنين  مغاربة. بنفس المنطق لما لا تعي حكومة بنكيران  أن هبة الدولة لا تسترجع باستعراض العضلات على محتجين أطر عليا معطلة، هم خيرة هذا البلد وفقط يطالبون بحقوقهم، ويحتجون بطرق سلمية وحضارية و إنما  استرجاع هبة الدولة يكون بمحاربة  الفساد الذي عشش منذ سنوات و إصلاح القضاء المنحل وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإعلان الحرب على اللوبيات الداخلية والخارجية  التي تمتص دماء المغاربة  وأموالهم؟  لماذا هذا الضرب والقمع؟ لماذا  تفكر الحكومة الموقرة في تخليصهم من شبح العطالة الذي لم تختره بمعية إرادتها؟ لماذا لا تفكر في إلحاقهم بالشغل بغية عدم عرقلة الزاد الذي يتوفر عليه هؤلاء المعطلون من معلومات ثرة من شأنها المساهمة في تنمية البلاد وخدمتها على أحسن ما يرام، كل حسب تخصصه؟  لتقم حكومة بنكيران بحماية  هذه الفئة المواطنين المنبوذة  والمشردة مادام أنها لا تجد حتى قوت يومها لقلة حالها وضعف معيشة عائلاتها التي ترى فيها المخلص من الأوضاع البئيسة والتي تتحسر لما يوجد عليه أبناؤها،  الذين ذنبهم أنهم حصلوا على شواهد عليا ولم يحظوا بالتقدير والاحترام الكافيين في بلدهم العزيز بأن قوبل حقهم في الشغل بالرفض والتعنت والضرب والتنكيل؟
فهل نحن في دولة تحترم نفسها وتحترم المواثيق الدولية والدساتير التي توضع.؟ أين هو التفعيل الحقيقي للفصول التي تتيح الحق في الحرية والتظاهر والحق في الشغل؟ وأين هو الفصل الذي يبين أن رجل الأمن في خدمة المواطن...؟
سيتذكرك التاريخ يا حزب العدالة والتنمية وسيكتب ويدون عنك، فهل سيدون  بمداد الفخر والاعتزاز  أم أنه سيدون بمداد الخزي والعار مادام أن مداد الفخر والاعتزاز صار يجف بفعل التجاوزات غير المبررة؟
جمال الفقير.