رسالة ترحيب

مرحبا بكم في مدونتي الخاصة، شكرا لكم على الزيارة.

الاثنين، سبتمبر 03، 2012

الورقة التوجيهية للأطر العليا المعطلة هي وصفة دواء دون تشخيص للداء


تحية نضالية عالية إلى كافة الأطر العليا المعطلة، ترددت كثيرا قبل أن أكتب هذه الكلمات التي لم أستطع أن أكتمها. كثر الحديث هذه الأيام في صفوف الأطر العليا المعطلة عن ما يسمى بالورقة التوجيهية، وكأن الأمر كله منصب على هذه الورقة السحرية التي سوف تحل جميع مشاكل التنسيق الميداني وحالة الفوضى التي يعاني منها ميدانيا تنظيميا واستراتيجيا. كما أن هذه الورقة وك

ما روج له ستكون محط نقاش في هذه الأيام؟ فعن أي ورقة تنظيمية نتحدث؟ وهل من شأنها أن تحل مشاكل التنسيق الميداني؟ ثم هل الورقة التنظيمية هي مربط الفرس؟ أسئلة تتناسل هنا وهناك، فتختلط الأجوبة وتكثر التأويلات....
أن نتحدث عن ورقة توجيهية تلم شتاتنا يعني أننا قد تجاوزنا مرحلة مهمة هي مرحلة لم الشتات بين كل مجموعة على حدى وكل طرف على حدى وغسل ثياب سنة من النضال ونشره بما له وبما عليه.
إن الحديث عن ورقة توجيهية دون فتح نقاشات على مستوى المجموعات وعلى مستوى الأطراف لتحصيل حاصل عام من النضال بكل سلبياته وإيجابياته، ووضع الأصبع على الجرح مباشرة لمعرفة الأخطاء والزلات التي وقع فيه سواء في أموره الداخلية أو الخارجية سواء تلك الشخصية أو المشتركة المرتبطة بالتسيق الميداني هو أمر غير مستصاغ، لا يزيد الطين بلة ولن يسهم إلا في تأزيم الأوضاع.
الحديث عن الورقة التوجيهية وبنودها دون أن نتحاسب على فشل أو نجاح مجموعة من المعارك النضالية التي أسهمت بطريقة أو أخرى في اندحار كان له تبعاته على مستوى نضال حركة المعطلين بالمغرب. إياك أعني واسمعي يا جارة.
من المسؤول عن قرار مقاطعة المباريات أو بالأحرى الطريقة الغبية لمقاطعة المباريات، التي لا تخضع لمعايير مضبوطة تقصي أطرا وتبقي على أطر تقاطع مباريات وتغض النظر عن أخرى، تنفذ الإقصاء في حق أطر وتبقي على آخر.....
إن المشكلة الأكبر التي تعاني منها المجموعات المعطلة 2011 وبعدها الأطرف ويتأثر بها التنسيق الميداني هي تلك الهوة الفاصلة بين القيادات والقواعد وانعدام الثقة، نتيجة برود في العلاقة وضعف في التواصل، والانفراد بقرارات مسيرية. وطبعا لا يمكن إصلاح ذات البين إلا بفتح النقاشات التي نلح عليها لتحديد المسؤوليات وإرجاع الثقة الضائعة في غيابات جب عميق.
أما السير على النهج القديم وتلميع الوجه بوضع ماكياج زائف فهو سوف لن يسعف في تلميع الوجه ولن يزيل حزنه لأن الحزن داخلي عميق معنوي وروحي.
إن الحديث عن ورقة توجيهية أو نقل قانون تنظيمي بعد مرور حوالي عام ونصف من النضال هو ضرب من العبث الذي نتحمل فيه المسؤولية كافة ، ثم لقد كانت هناك ورقة توجيهية تنظيمية تم تجاورزها هي ميثاق الشرف الذي تم خرقه لأسباب غوغائية من قبل الأطراف الثلاث نتيجة انعدام الثقة بينها، وسوء النية، والخبث الذي كان محتدما ولا يرى إلا فتاته..
المادة الخامسة من الورقة : التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة2011وحدة نضالية منسجمة تحكمها المصلحة العامة لأطر التنسيق،وترتقي عن أي خلافات شخصية أو إيديولوجية.
لطالما عانت الأطر العليا في نضالاتها من شردمة متعفنة تغلب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة وتحشر أنفها وإيديولوجيتها دون مراعاة لمصلحة الأطر العليا المعطلة، وهذا اتضح جليا في العديد من المعارك النضالية السابقة، حيث ألفينا تطاحنا بين الراديكاليين والأصوليين.... كل يغني على ليلاه سواء في طبيعة الشعارات أو الخطوات النضالية الكل ينتصر لنفسه ولقراراته التي لا تخضع للمنطق والموضوعية. ساحة النضال الرباط تضم كل الفصائل الاحتجاجية فتجد سبحان مبدل الأحوال اليساري إلى جانب الاسلاموي والأمازيغي الليبرالي وو...فلماذا؟ الجواب هو الإدماج الفوري والمباشر والشامل في أسلاك الوظيفة العمومية، ما يعني مباشرة الولوج إلى سوق الشغل والاستعداد للعمل من داخل مؤسسات النظام، الشيء الذي يفسر أن من يصطنع مبدئية مزيفة يضحك على نفسه وعلى أتباعه عندما يؤدلج القضية قضية التشغيل أكثر من اللازم.
نثفق في أن المرحلة السابقة بمعطياتها وظروفها سمحت بأن نقوم بمعارك نضالية وبرفع شعارات تتناسب والمرحلة، لكن الاستمرار على نفس النهج والروتين اليومي دون وضع استراتيجية نضالية محكمة قلبا وقالبا، والاشتغال ميدانيا واستراتيجيا بإيصال الصوت لمن يهمهم الأمر ومحاولة التأثير عليهم وإقناعهم هو أمر غير مقبول.
تغيرت الظروف والمعطيات بما معناه التجدر الغبي الساذج السطحي لا يسمن ولا يغني من جوع وجب اندثاره للمضي قدما بملف الأطر العليا المعطلة، . فأي نحن من المادة الخامسة للورقة التوجيهية المزمع مناقشتها وباقي المواد؟ ثم هل من المنطق وصف الدواء قبل تشخيص الداء، والذي يقتضي فتح نقاشات عن ما فات وتحديد المسؤوليات والخروج بخلاصات للبدء بنفس جديد غايته تحقيق المطلب....
لا يفوتني أن أوجه التحية للجنة المشرفة على الورقة التنظيمية على مجهوداتها الطيبة للحديث بقية؟
جمال الفقير.